الاكزيما

الاكزيما

تسبّب الإكزيما، تهيج الجلد والحكّة، مصحوبة باحمرار وجفاف الجلد و ظهور القشور.

في معظم حالات الإكزيما، تظهر الحكّة قبل ظهور الطفح الجلدي. تكون الإكزيما، عادة، مصحوبة بالأعراض التالية:

بقع على الجلد تثير الحكة، جافة، الجلد فيها وحولها أكثر سُمكا من الطبيعي. وهي تظهر بشكل عام على اليدين، العنق، الوجه والرجلين. عند الأطفال، قد تظهر أيضا على الجهة الداخلية من مفاصل الركبتين ومفاصل المرفقين.

عادة الشخص المصاب يكون لديه جلد حسّاس جدا، كما إن عوامل بيئية معينة من شأنها أن تحفّز وتثير نوبات الإكزيما.

 قد تزداد الاكزيما من محفزات مثل:

§       الصوف والأقمشة الاصطناعية

§       الصابون

§       الحرارة والتعرّق

الفحوصات :

هناك العديد من الفحوصات الطبية لحساسية الجلد عن طريق الدم و فحص الحساسية ما يسمى PATCH TEST

هذه الفحوصات تحدد سبب الاكزيما لتجنب مسبباتها وبالتالي العلاج منها.

علاجات :

أهم علاج للاكزيما هو الوقاية منها ويتم ذلك باستخدام المرطب بكمية كافية.

§       الهدف من علاج الإكزيما هو تخفيف الحكّة.

§       هناك العديد من الكريمات الموضعية لعلاج الاكزيما ولو ما تم التحسن يضطر الى استخدام الادوية العلاجية التي تؤخذ عن طريق حبوب علاجية أو علاج ضوئي او بيولوجي لو استدعى الامر.

§       تجنب استخدام أنواع معينة من الصابون ومواد التنظيف أو المواد المذيبة الحادة

 

§       الوعي والانتباه لأنواع الأطعمة التي تسبب ظهور الإكزيما، ثم الحرص على  تجنبها